ذكرى

وحشني.

وحشني صوته في الشقة.

وحشتني حكاياته، قصص طفولته أيام م الدولة كانت دولة، م العزة كانت على راسنا

مدرسته لما كان التعليم مش تعتيم

أيام النصر

أيام الإيطاليان

وحشتني قاعدته

قدام التلفزيون

وحشني إزاي أنا زيه

وحشني شِعره

قصايده

تصليح نحو الخطابات

وحشني.

وحشتني يا جدو.

Advertisements