(1) سوريا

  رائحة تراب ودم وجثث، صوت طلقات النار يكاد لا يترك أذنيّ، وصوت غارات الجيش الأسديّ يرج المدينة كالزلزال. صريخ الأطفال يشق أنحاء المدينة. الأشلاء ودمار المباني أصبحت المعالم الرئيسية للمدينة.

أقف الآن في صفوف الأمامية للجيش الحُر في حلب، تلك المدينة التي تعتبر أقدم مدن التاريخ، مرت عليها العصور المختلفة.

أعود للبيت أحتضن أطفالي وأسلم على أمي و أختي ثم أعود مرة أخرى للقتال.

وبعد معركة عنيفة مع الجيش النظاميّ هدأت الأجواء قليلاً فجائتني احدى المقاتلات وسألتني:

-ألست منشقة عن الأسد؟

-ايه.. (نعم)

-اذاً أكيد بدّهُم يقتلوك انتِ وعيلتك، خرِّجهم برات البلد..

-لوين؟

-تركيا.

            كانت تلك المحادثة مثل الطعنة في قلبي.. كيف لم أفكر في حماية أهلي؟ كيف أنا أناني بهذا الشكل؟ هل هذا بسبب تسارع الأحداث؟ أم الخوف من أن يُصابوا على الحدود؟ فامبارح قُتل طفل في الخامسة من عمره وهو يعبر مع أهله إلى الأردن، وتركيا تلمح ب…….

أسرعتُ  إلى البيت مرة أخرى.  فتحت زوجتي الباب..

-وين أمي ووعد؟

-بالصالة.

دخلت الصالة فوجدتهما يخيطان ستارة جديدة بدل تللك التي اتلفت بسبب طلقات النار. قلت لأمي و زوجتي وأختي:

-لازم تمشوا.

-نمشي؟ ل وين؟

-تركيا، أنا أنشقيت عن الجيش يعني بدهم يقتلوني ويقتلوا العيلة كلها. أنا بسويّ مهمتي، بس انتوا لازم تمشوا.

            نظرت أمي إليّ قليلاً  ثم نظرت بعيداً.. كانت تحاول تخفي الدموع من عينها. أمي لم تترك سوريا قط، بل إنها لم تترك حلب قط. سافرت مرة واحدة في حياتها لأداء فريضة الحج. عاشت هنا بين هذه الجدران عمرها كله. لن اتفاجئ إن ابت أن تسافر. قالت:

-يللا لازم نلم أغراضنا.

            نظرت إليها أختي التي كانت تقف خلفها بدهشة.. عاجزة عن الكلام.. ثم نطقت أمي مجدداً ولكن هذه المرة تخاطبها:

-احكوا لأولادكم يلموا أغراضهم، وأنا بروح ألم أغراضي. ما تاخدوا كتير أشياء.. عشان المكان بالسيارة.

Advertisements

One comment

  1. Pingback: سوريا -2 | Lost In Arabia

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s